موقع رنوو.نتEnglish  

مقهى سكند كب - الكويت


مقهى سكند كب الكويت، تاريخ آخر تحديث ، يندرج تحت تصنيف مقاهي غربية، وقد تم إضافته على دليل الكويت رنوو.نت بتاريخ .

حققت صفحات مقهى سكند كب الكويت على رنوو.نت 177,337 مشاهدة حتى الآن.

نبذة عن مقهى سكند كب - الكويت

تأسس سكند كب كمقهى لبيع القهوة المتخصصة في تورينتو، كندا عام 1975، ومنذ ذلك الحين توسعت خدماته لخدمة أفضل لضيوف مقهى سكند كب.

على مدى السنوات الـ40 الماضية، توسع سكند كب عالميا، ووجد أول وكيل إقليمي دولي لسكند كب في عام 2003 في دبي، واستمر وجود المقهى والذي يعتبر المنزل الثاني لعشرات الآلاف من الضيوف المميزين كل يوم.

افتتح سكند كب مركزه الثاني في الكويت في عام 2003 مع شركة داغر وحناوي الدولية كشريك امتياز وتوسع مع الوقت في البلاد من خلال دعم عملائه الأوفياء.

شركة سكند كب، وهي أكبر شركة مقهى في كندا، تعتبر شركة رائدة في سوق القهوة المتخصصة، وتقدم نوعية ممتازة من المنتج، وتميز في الخدمة وشغف القهوة التي لا يعلى عليها.

معترف بها كشركة رائدة في ابتكار المنتجات، وخاصة مشروبات الاسبريسو والشراب المثلج، وسكند كب تقدم أيضا مجموعة متنوعة من المشروبات الحصرية، والأطعمة الشهية، كلها معدّة في جو دافئ ومريح.

معلومات الإتصال بـ مقهى سكند كب - الكويت



فروع سكند كب في الكويت



الشركة الأم لفروع سكند كب في الكويت




شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



مقاهي غربية في الكويت





تعليقات على مقهى سكند كب - الكويت


  • 5 - خدمه سكند كب
    Nouf
    خدمه سيئه



  • 4 -
    عذاري
    صح احلا كوفي لذيذ



  • 3 -
    Bisho
    الصراحه احلى كوفي جربته عندهم كوريتو



  • 2 -
    منال
    اليوم الجمعة ٢٠ / ٢ / ٢٠١٥ الساعة ١٠:٣٠ مساء

    اشتريت من فرع سكندكب مستشفى دار الشفاء لاتية و كابتشينو و كان سيء جداً لم نستطع إكماله ارجعته للبائع المشغول بالضحك و السوالف مع زميله وأبلغته انه اسوء كب ذقته ولا استطيع إكماله! طبعا لم يبدي اي اهتمام ولم ينطق ب كلمه .. منتج سيء ، خدمة سيئة ، ولا يستحق فلس مما دفعناه له




  • 1 -
    منيرة
    نبي فرع بالجهرااااا



موقع رنّوو.نت هو دليل أماكن ولا يمثّل أو ينوب عن الأماكن المعروضة في الدليل.

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: