موقع رنوو.نتEnglish  

مطعم أبو شاورما - الكويت


نبذة عن أبو شاورما الكويت

قصتنا تبدأ بوصفة سرية للشاورما، هي طريقة فريدة لشواء اللحم، طورت في جبل لبنان. اسطورة لوصفة أو بالأحرى"تتبيلة"، يعود تاريخها لمنتصف القرن السابع عشر. تتبيلة تم حفظ سرها لمئات السنين من الذين يحاولون تقليدها لأهداف التجارة والربح. وصفة إنتقلت من جيل لآخر عبر العصور، أجيال حافظت عليها لتتجاوز قوانين المنتفعين وسطوتهم.

في الخمسين من القرن الماضي (1950)، وصلت هذه الوصفة الى طاهٍ لبناني مميز من العائلة. ولشدة حماسته للشطائر "الساندويتش"، رأى هذا الشيف الشاب أن الأيام قد طورت ألذ شطيرة شاورما، قأحب أن يتذوقها الجميع، ليس في جبل لبنان فحسب، بل في لبنان كله بل في العالم، ولما لا؟ بالرغم من الظروف الصعبة والمشقات تابع هذا الشاب سعيه لتحقيق أمنيته ونشر هذا المنتج في لبنان كله حتى سمي "أبو شاورما". وبالفعل لقد ساعده هذا المنتج على نشر السعادة والصحة والذوق الرفيع.

في العام 2012م وحين تقدم في العمر وحرصاً منه على استمرارية سر التتبيلة، عزم على أن ينقل هذا السر المتوارث عبر الأجيال إلى من يثق بأمانته وعزيمته على متابعة المشوار. وهكذا نزل سر هذه التتبيلة ضيفاً غالياً على عتبات بابنا ذات يوم ربيعي مشمس. وللأمانة تطوعتا لحفظ هذا السر وعدم حرمان أحد من تذوق تتبيلة أبوشاورما. ومن حينها أصبح لحياتنا معنىً آخر.

من مطعم صغير في بيروت، حافظنا على استمراربة الحلم. وقمنا بتطوير خلطات وصلصات سرية جديدة لنزيد التنوع في مذاق الشاورما وأصنافها. لقد بذلنا جهداً مضاعفاً لكي تنال منتجاتنا استحسان وإعجاب الذواقة المحترفين. وباشرنا بفخر نشر منتجاتنا عالمياً عن طريق الفرانشايز.

معلومات الإتصال بـ أبو شاورما الكويت



فروع أبو شاورما في الكويت




صور لـ أبو شاورما الكويت

  • صورة 31092
  •  
  • صورة 31091
  •  
  • صورة 31090
  •  
  • صورة 31089
  •  
  • صورة 31088
  •  
  • صورة 31087
  •  
  • صورة 31086
  •  
  • صورة 31085
  •  
  • صورة 31084
  •  
  • صورة 31082


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:


تعليقات وتقييمات حول أبو شاورما الكويت

موقع رنّوو.نت هو دليل أماكن ولا يمثّل أو ينوب عن الأماكن المعروضة في الدليل.

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: