موقع رنوو.نتEnglish  

بينينفارينا :الاسم الذي ربما لم تسمع عنه في عالم السيارات

عالم الشباب -   -  646 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

دايتونا، تيستاروسا، انزو، كاليفورنيا ، كلها أسماء يمكن أن تسيل لعاب عشاق السيارات، ولكن هناك اسم واحد لا يتردد كثيرا و ربما لم تسمع به من قبل والأهم أنك لست وحدك وهو: بينينفارينا.

المفارقة هي بالطبع أن بينينفارينا كان مسؤولا بشكل مباشر عن تصميم أربعة نماذج فيراري التي سبق ذكرها، وكلها الآن ملوك في عالم السيارات.

شركة التصميم هذه أسسها باتيستا "Pinin" فارينا في 1930، ويديرها الآن حفيده باولو، وطيلة 85 عاما لعبت شركة التصميم الإيطالية هذه دورا كبيرا في تصميم بعض السيارات الأكثر شهرة في التاريخ الحديث، وبصرف النظر عن فيراري، فإن بينينفارينا مسؤولة أيضا عن نماذج من بيجو وفيات وجنرال موتورز، لانسيا، مازيراتي، وأشهرها الفا روميو.

وفي السنوات ال 30 الماضية، تحولت الشركة إلى القطارات الفائقة السرعة والحافلات واليخوت والطائرات الخاصة، وقد تركت بصمتها على الهندسة المعمارية، وتصميم المنتجات، وحتى على جائزة جولة دبي، في سباق الدراجات السنوي.

وقد أسست بينينفارينا مع فيراري واحدة من العلاقات الأولى والأكثر شهرة، وطيلة علاقتها التي امتدت لستين عاما مع مودينا كان لمصمميها يد في كل سيارة توالت على الحزام الناقل الشهير لMarinello ، وأصبحت بينينفارينا شريكا لفريق سباق فيراري سكوديريا، وكان Pinin نفسه نائب رئيس فيراري وابنه سيرجيو يرأس في وقت لاحق مجلس الإدارة.

وفي الأسبوع الماضي وكجزء من احتفالها بميلادها 85، أطلقت الشركة أول مجموعتها من الإكسسوارات التي تحمل إسم Icon85 وتشمل النظارات الشمسية، قلم حبر، سوار وحقيبة للسفر. كما أعلنت أنها ستفتح مكتبا لها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بينينفارينا :الاسم الذي ربما لم تسمع عنه في عالم السيارات


الكاتب: محمد إبراهيم

محرر تخصص فيزياء ... مهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا و السيارات، وأكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والغرائب والستايل وغيرها الكثير


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: