موقع رنوو.نتEnglish  

5 أسباب لفشل المشاريع الناشئة

عالم الشباب -   -  1,397 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

5 أسباب لفشل المشاريع الناشئة
أظهرت الإحصاءات أن 90 في المائة من الشركات الناشئة تفشل، لكن ماهي أسباب هذا الفشل؟ وكيف يمكنك حماية مشروعك من الوقوع في نفس الفخ؟

الاحصاءات حتما مرعبة وخاصة بالنسبة لرجال الأعمال الذين يتطلعون إلى إنشاء شركة جديدة، فكل التقديرات تشير إلى أن 80 إلى 90 في المائة من المشاريع الجديدة تفشل في غضون الأشهر ال 18 الأولى، ولكن المشكلة الكبيرة هي أن هذه الإحصائيات لا تعالج الأسباب التي تجعل هذه الشركات تفشل ولا تكشف عن كيفية تجنب هذه المزالق.

وقد حدد تقرير لموقع "إدغار ديلي" خمسة أسباب لفشل معظم الأعمال التجارية الناشئة، بالإضافة إلى كيفية تجنب الفشل و منح مشروعك الجديد فرصة البقاء و الإستمرار، فقط تابع القراءة:

1- خطة عمل سيئة

يقول المثل القديم، "فشل الإعداد، استعداد للفشل"، وهذا صحيح إلى حد كبير خاصة عندما يتعلق الأمربخطة العمل البالغة الأهمية فهي حجر الأساس الذي يعتمد عليه نجاح أو فشل أي مشروع.
خطط الأعمال من أفضل أن تكون واضحة وموجزة وجذابة للمستثمرين المحتملين، ولكن لابد قبل وضعها من البحث و التقييم الذي يجب أن يشمل كل جوانب المشروع بدءا من الإنفاق الشهري إلى أبسط المستلزمات.

2-عدم كفاية التدفق النقدي

قد ينجح رجل الأعمال المتمرس بغض النظر عن حالة التدفقات النقدية، فهو حتما و بحكم الخبرة تعلم كيف يوازن بين التدفقات النقدية والإنفاق و بالتالي فإن مشروعه يسير بخطى ثابثة، ولكن عندما يتعلق الأمر برجل أعمال مبتدئ فقد يكون عدم وجود التدفق النقدي مشكلة يمكن الوقوع فيها في أي وقت حيث أنها قد تحدث لأي سبب من الأسباب التي يمكن تجنبها بالتخطيط الجيد، ولكن أكثرها انتشارا هو عدم التسييل الفعال أو في الوقت المناسب، ولتجنب الوقوع في هذه المشكلة لابد من تحديد من الذي سيدفع وما سوف تدفعه أنت بالمقابل.

3- فريق خاطئ

وجدت دراسة أجريت في 2014 أن 23 في المائة فشلت بسبب عدم وجود الفريق الصحيح، وعندما يتعلق الأمر بعنصر حيوي مثل اختيار الفريق للعمل في الشركة الجديدة، من المهم أن تُبقيَ الصداقة والمحسوبية عند الباب، رغم أهمية وجود إنسجام بين الأشخاص للعمل معا.

4- الفشل في تبني التكنولوجيا

أمثلة من الشركات التي وقعت ضحية عدم مواكبة التكنولوجيا في كل مكان حولنا، فالجميع عايش قصة كوداك، التي كانت تحتل الصدراة في عالم التصوير الفوتوغرافي قبل ظهور الكاميرا الرقمية بالإضافة إلى شركات تأجير أشرطة الفيديو التي أغلقت أبوابها بعد تدفق الأفلام على شبكة الإنترنت، ولذلك فإن تبني التكنولوجيا أمر حيوي للغاية بالنسبة لأي مشروع جديد.

5- العلاقات السيئة مع العملاء

هنا يتعلق الأمر مرة أخرى بالتقدم التكنولوجي، ففي عالم اليوم تطغى ردود الفعل الفورية، وتعتبر مواقع التواصل من قبيل تويتر والفيسبوك أرضا لفضح سوء المعاملة خاصة عندما يتعلق الأمر بالشركات، وتكفي بضع كلمات سيئة من العميل في أحد هذه المواقع للقضاء على سمعة أي مشروع، وخاصة الأعمال التجارية الصغيرة و لذلك لابد من الإنتباه لهذا الأمر، ومحاولة الإستماع لشكاوى العملاء والتأكد من حل مشاكلهم.

الكاتب: محمد إبراهيم

محرر تخصص فيزياء ... مهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا و السيارات، وأكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والغرائب والستايل وغيرها الكثير


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: