موقع رنوو.نتEnglish  

أكثر السلع التي يبحث عنها الكويتيون عبر الإنترنت

  -  1,533 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

أكثر السلع التي يبحث عنها الكويتيون عبر الإنترنت
بات الإنترنت في وقتنا الحالي هو اللغة التي نتحدث من خلالها مع بعضنا البعض، ونسعى للنهوض بأفكارنا وطموحاتنا وأعمالنا من خلاله أيضاً. لذلك أصبح التركيز على تسخير هذه الثورة التكنولوجية لخدمة المستخدمين وتسهيل أمور وعمليات الحياة اليومية هو الهدف الأول؛ حيث ساهمت العديد من المواقع الإلكترونية المتداولة على الإنترنت على تسهيل وتيسيير العديد من عمليات البيع والشراء في أقل مجهود ووقت ممكن، ومتفوقة بذلك على الطرق التقليدية التي تكلف كثيراً من الناحية المادية.

وحسب إحصاءات قامت بها الجهات الرسمية في عالمنا العربي قدّر حجم نمو استخدام الإنترنت بنحو 400% مع نهاية عام 2014، أيّ ما يقارب مائة وثمانية وعشرون مليون مستخدم. وهذا رقم ضخم يوضّح مدى تأثر المستخدم العربي بالإنترنت على مختلف أشكاله وأغراضه. وفي الكويت على وجه التحديد بدا الإنترنت معضلة للأعمال التجارية ووجهة مفضلة للتسوّق الإلكتروني.

ففي حين بات التسوّق بشكل إلكتروني أسهل وأسرع من التسوّق التقليدي كان من الطبيعي أن يتوجّه المواطنون إليه خصوصاً في دولة الكويت، فالخدمة هنا تتميّز بالعديد من النقاط التي تعتبر رصيداً للإنترنت ومواقع البيع والشراء، وهي:

- استخدام إعلانات مبوّبة لعرض السلع كأفضل طريقة للتسويق الألكتروني على مستوى العالم.
- عرض كافة التفاصيل التي يرغب المُعلن بإبرازها ويحبّذ المستهلك بقراءتها.
- إمكانية القيام بأي عملية بيع وشراء لأي سلعة أو منتج سواء كانوا من الصناعات الثقيلة أم الخفيفة.
- طريقة دفع مؤمنة؛ بحيث يدفع المستهلك عن طريق الفيزا الإئتمانية ليضع قيمة السلعة التي اشتراها في حساب المُعلن ولا يتم الإفراج عن المبلغ غلى بعد التأكد من تسلّم الطرف الأول للسلعة وقد لاقت استحسانه.
- السرعة في الإجراءات والتسليم.
- تكلفة أقل وعمولة بنسبة 0%.

حيث قدرت نسبة الدفع عن طريق البطاقات الإئتمانية في دولة الكويت لعمليات التسوّق الإلكتروني خلال عام 2014 بما يقارب 59%. وهي نسبة مرتفعة جداُ مقارنة بما مضى أو بالدول الأخرى وهي تأتي رابع الدول العربية على مستوى التسوّق عبر الإنترنت. ومن أكثر السلع التي يقوم المواطنون الكويتيون بشراءها عبر الإنترنت، فهي على النحو الآتي:

- مستحضرات التجميل والعطور.
- الإكسسوارات والمجوهرات.
- الأزياء.
- الإلكترونيات.
- الهواتف الذكية.
- السيارات.

كانت هذه قائمة بأبرز السلع التي يقبل عليها المواطنون لشراءها عبر الإنترنت؛ لإيمانهم بأنه الإنترنت وسيلة للراحة وتسهيل أمور الحياة وأساليبها المختلفة.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

موقع رنّوو.نت هو دليل أماكن ولا يمثّل أو ينوب عن الأماكن المعروضة في الدليل.

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: