موقع رنوو.نتEnglish  

علّمي رضيعك النوم ليلا في 7 أيام فقط!

عالم حواء -   -  3,338 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

اليوم الأول:

البدء بنظام منتظم

علّمي رضيعك النوم ليلا في 7 أيام فقط!
بما أن الأطفال الرضع يخلطون الليل بالنهار فعليك اليوم تعليمهم الفرق بين الليل والنهار فقد أثبتت الدراسات المستجدة أن الأطفال الرضع يمكن تعليمهم ذلك.

أيقظي طفلك مبكرا وابدئي الروتين بالنهوض دائما في نفس الوقت كل يوم. ضعي مهده قرب النافذة وارفعي الستارة فالنور الطبيعي يساعد الأطفال على تنظيم حركتهم اليومية. فهو سيدرك مع الوقت عندما يشاهد النور أنه وقت الاستيقاظ.

وفي الليل اتبعي أهدأ السبل. التزمي بنظام نوم محدد. ألبسيه بيجامة نومه وضعيه في مهده في الليل مع اطفاء النور. وقبل ادخاله الى الفراش قومي بهدهدته والغناء له مما يساعد على تبطئة نظام الحركة والاحساس لديه.

اليوم الثاني:

التدرب يؤدي الى التحسن

اليوم ستواصلين على النظام الذي انتهجته أمس. اجعلي الرضعات الليلية هادئة جدا مع ضوء خافت اعملي كل شئ لتجنب تحفيزه و تنشيطه.

وخلال النهار اجعلي الرضعة وقتا للنشاط الزائد بأن تعبثي برجليه أو تغني له أغنية لكي يبدأ بتحسس الفرق بين الوقتين.

اليوم الثالث:

البكاء يبدأ

ضعي طفلك اليوم في مهده وهو لا يزال مستيقظا فانها الخطوة الأهم التي يمكنك عملها. بالطبع سيبكي وهو أصعب عليكي مما على طفلك ومن الطبيعي أن الاستماع لبكائه شيئا كالتعذيب لكن فقط تذكري أن النتيجة الختامية ستكون جيدة لك ولبقية عائلتك فبكاء طفلك لن يؤذيه نفسيا.

في الحقيقة، كلما كان سن الطفل أصغر كلما كانت العملية أسهل. الأطفال تحت 5 أشهر غالبا ما يستمرون في البكاء ل20 دقيقة فقط. اذا استمرت المشكلة عاودي طفلك لفحصه وطمينه بوجودك كل 5 دقائق في الليلة الأولى.

اليوم الرابع:

احزميها

الليلة الماضية كانت طويلة. توقعي تحسنا الليلة. سيتذكر طفلك بشكل أسرع قليلا أن البكاء لا يوصله الى مبتغاه فاذا احتج أطيلي وقت استجابتك له كل 10 دقائق ومهما حدث لا تستسلمي.

فاذا ضعفتي، فانه سيمسك بالخيط في يده وسيستيقظ من نومه مراهنا على كسب الرهان ويبكي أكثر مما بكى البارحة ليحقق مراده.

اليوم الخامس:

الطفل يهدأ

يتكيف أغلب الأطفال مع هذه الخطة في غضون 5 أيام لذلك قد تكون هذه الليلة هادئة. يحتاج بعض الأطفال الى التطمينات المتواصلة لكن اّخرون يجدونها باعثة على الضيق فحاولي حينها أن تطلي عليه من خلال شق الباب بحيث لا يراك.

اليوم السادس:

النوم المتواصل

قد تجدين نفسك تستيقظين لفحص الطفل.حافظي على هدوئك. ألبسيه بيجامة دافئة بحيث لا يقلقك فيما لو سقط اللحاف عنه. والآن مع تحقيق كل هذا التقدم دعي طفلك يهدأ بنفسه خصوصا وأنك ستحتاجين للاسترخاء لكي تغطي في النوم.

اليوم السابع:

نومك أنت أيضا

اذا اتبعت الخطة الى نهايتها فانك لن تستعيدي نومك فقط ولكن ستقدمين لطفلك هدية هامة:عادات النوم الجيدة والمهمة لصحة الطفل وعافيته.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: