موقع رنوو.نتEnglish  

تواصل تيليكم تلتقي رواد الصناعة في Capacity Europe 2016

أخبار -

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

رعت تواصل تيليكوم، المزود الريادي لخدمات الاتصالات المرتكزة على تقنية ال MPLS في منطقة الخليج والشرق الأوسط، الدورة السنوية السادسة عشرة لمؤتمر Capacity Europe 2016، الذي يعتبر الحدث الأكبر من نوعه في صناعة الاتصالات في أوروبا.

وقد نظّم المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، من نوفمبر 7 الى 9 في باريس، بحضور أكثر من ألفين مشارك من صناع القرار، والرياديين في قطاع الاتصالات قدموا من حول العالم.

وتحدّث سالم المليفي، الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق والاستراتيجية في تواصل تيليكوم قائلا: "ان تواصل تيليكوم تتمتع اليوم بمكانة متميزة بوصفها رائدة بتقديم خدمات الاتصال المرتكزة على تقنية ال MPLS في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مما يجعلها ملتزمة بخلق وعي عالمي حول قطاع الاتصالات الذي يشهد نموا سريعا في المنطقة.

وبناء عليه، فإنها لا تدخر جهدا في تقديم كل دعم ورعاية لمناسبات ومعارض الصناعة التي تلعب دورا محوريا في تطوير القطاع".

وأضاف المليفي: "ان هذه الفعاليات تعتبر ضرورية لتطوير قطاع الاتصالات كونها تشكّل منصة رئيسية لالتقاء برواد الصناعة، وبحث سبل تعاون مستقبلية؛ وبالنظر الى أن تواصل تيليكوم هي اليوم الخيار الأفضل للعملاء لتزويدهم بخدمات الاتصالات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، فإن رعاية هذه الفعاليات تقع في أولويات استراتيجيتنا الهادفة الى تعزيز القطاع وتنميته".

الى ذلك، ساهم المؤتمر في تزويد الحضور بمعلومات أساسية مؤثرة في استراتيجية الاعمال. كما تضمّن ورش عمل ومحاضرات، تطرقت الى البنية التحتية لقطاع الاتصالات ومستقبل هذه الصناعة والتكنولوجيا بشكل متكامل.

وختم المليفي مشيرا الى التزام تواصل تيليكوم برعاية فعاليات الصناعة عالميا. وأكد أن مبادرات الشركة في هذا الإطار تنبثق من جهودها المستمرة لمشاركة مجتمع الاعمال بحلول اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وعبر العالم أيضا، والتي صممت بما يضمن نمو الأعمال وتطورها.

تواصل تيليكم تلتقي رواد الصناعة في Capacity Europe 2016


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: