موقع رنوو.نتEnglish  

محاضرة عن سرطان القولون برعاية مستشفى المواساة

  -  3,119 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

مستشفى المواساة الجديد
مستشفى المواساة الجديد


بالتعاون مع ثنيان الغانم ومبرة "حياة"

محاضرة عن سرطان القولون برعاية مستشفى المواساة
رعت مستشفى المواساة الجديد محاضرة توعوية عن سرطان القولون التي نظمتها مدرسة التكامل بمشاركة من وزارة الصحة ولجنة حياة في مبرة رقية عبد الوهاب القطامي لسرطان الثدي ، وذلك في مقر مدرسة التكامل بحضور العديد من الشخصيات المهمة، ونخبة من الأطباء الإستشاريين في هذا المجال.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة من قبل مستشفى المواساة بالتعاون مع الجهات المشاركة إيمانا منها بأهمية المشاركة المجتمعية للتوعية بسرطان القولون والأمراض السرطانية بشكل عام، وباعتبار أن تنظيم مثل هذه الأنشطة الصحية والعلمية من شأنه المساهمة في دعم الجانب التوعوي لهذه الأمراض الخطيرة عبر التعريف بالمراحل المختلفة التي يمر بها المرض، وكيفية الوقاية منه، وطرق إجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

من جانبها، أكدت مديرة قسم تطوير الأعمال والتسويق في مستشفى المواساة الجديد علياء السيد حرص مستشفى المواساة على تبني مبادرات تندرج تحت مسؤوليتها المجتمعية لتعزز وتزيد من الوعي الصحي لدى المجتمع، مشيرة إلى ان هذه الفعالية تأتي لتجسد التفاعل والتواصل القائم بين القطاع الخاص ومختلف مؤسسات الدولة والمجتمع.

وأكدت السيد على أهمية تنظيم الأنشطة الصحية والعلمية التي من شأنها المساهمة في دعم الجانب التوعوي لهذه الأمراض الخطيرة، لافتة إلى أن المحاضرة حققت أهدافها بتعريف المشاركين بالمراحل المختلفة التي يمر بها المرض، وكيفية الوقاية منه، وطرق إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، مشددة على أهمية ما تطرق له الخبراء من ضرورة إجراء الفحوصات الطبية للكشف المبكر عن مرض سرطان القولون نظرا لما يحققه ذلك من نتائج إيجابية أثناء العلاج.

وفي ذات السياق، أوضحت استشاري الجهاز الهضمي والكبد في مركز ثنيان الغانم علي أن الاكتشاف المبكر لسرطان القولون يمكن من القضاء عليه وتحقيق الشفاء للمريض، مؤكدة أهمية التوعية للوقاية من هذا المرض والتعرف على طرق الكشف المبكر عنه، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تعد القائدة ولها الريادة في التوعية بهذا النوع من مرض السرطان خلال الـ15 سنة الماضية.

ولفتت إلى أن الإحصائيات في الآونة الأخيرة كشفت عن تراجع معدلات الإصابة بسرطان القولون كما انخفضت نسبة الوفيات منه بسبب حملات التوعية الخاصة به، مبينة أن شهر مارس مناسبة للتوعية بسرطان القولون في العالم، بعد أن بدأ في الولايات المتحدة الأميركية، ونحن في الكويت نشارك العالم في التوعية بسرطان القولون.

لافتة إلى أنه على رأس قائمة الأمراض التي تصيب الرجال في الكويت، مثلما يحتل سرطان الثدي المرتبة الثانية بالنسبة للنساء في السنوات العشر الأخيرة.

وتطرقت إلى إحصائيات سرطان القولون في أمريكا فقالت: «توجد 145 ألف حالة جديدة سنويا بالإضافة إلى وفاة 50 ألف حالة جراء إصابتها بسرطان القولون بسبب التأخير في الاكتشاف»، وأشارت إلى أن العوامل التي تتسبب في الأورام السرطانية تظهر كلما تقدم المريض في العمر.

وحول كيفية تشخيص سرطان القولون قالت إن ذلك يتم من خلال الفحص بالأشعة المقطعية والمنظار وتحاليل الدم وفحص عينات البراز للتأكد من وجود خلايا سرطانية، لافتة إلى أن معدلات سرطان القولون في الكويت غير واضحة لغياب التوعية والفحص المبكر فضلا عن أن بعض المرضى يخافون من التشخيص أو عمل الفحوصات أو عدم وجود الأوقات الكافية لديهم.

من جانبها، قالت مديرة مدرسة التكامل العالمية زينة صباغ إن المدرسة تعمل دائما على تشجيع الطلبة على الأعمال المجتمعية ليكونوا عناصر فاعلة في مجتمعهم، مشيرة إلى أن الطلاب هم الذين يقومون بجمع التبرعات الخاصة بالحملات التوعوية من أجل تنمية شخصياتهم وإبراز قدراتهم على المشاركة مع الآخرين وتنمية روح العطاء والعمل التطوعي لديهم، بالإضافة إلى أن مثل هذا النشاط يتم أيضا في شهر أكتوبر بالنسبة للتوعية بسرطان الثدي.

وأوضحت أن الفكرة بدأت من محاضرة للدكتورة لبيبة تميم من لجنة حياة منذ عامين تشجعت لها المدرسة وبدات التفاعل مع الأمر وإقامته بالشكل الذي وصل إليه حاليا، مؤكدة أن هناك تطوير مستمر للفعاليات بحيث تصل إلى أكبر قدر مستهدف من المجتمع باستخدام جميع أنواع التقنيات، مبينة أن الهدف من الحملة تحقيق التوعية للطلاب والهيئة التدريسية وأولياء الأمور عن مرض سرطان القولون بأنه ليس مرضا مخيفا ويمكن الشفاء منه إذا تم الاكتشاف في مرحلة مبكرة.

أكدت بأهمية المشاركة المجتمعية في التوعية بالأمراض الخطيرة التي انتشرت في المجتمع خلال الفترة الأخيرة، مبينة أن الهدف من المحاضرة هو تعريف المشاركين وأولياء الأمور ومن نستطيع الوصول إليه بأهمية الكشف المبكر لمرض السرطان وإمكانية الشفاء منه، بعد انتشار الفزع في المجتمع بسبب هذا المرض.

وأشارت إلى أن من أهداف المحاضرة أيضا تعريف الناس بالمعاناة التي يعانيها أصحاب هذا المرض واحتياجهم للأموال حتى يستطيعوا إكمال علاجهم، لذلك نقوم بجمع التبرعات لصالح هؤلاء المرضى ونقدم الدعم لمبرة "حياة" حتى تتمكن من المساهمة في تقديم العلاج، مبينة أن التبرعات وصلت إلى 2000 دينار من الطلبة في يوم واحد.

أشارت إلى أن هذه الحملة التوعوية تنظم سنويا في شهر مارس لسرطان القولون، كما تنظم حملة مماثلة في شهر أكتوبر لسرطان الثدي بهدف التوعية وبالتنسيق مع مستشفى المواساة ولجنة حياة ومدرسة التكامل العالمية.

هذا، ويعد مستشفى المواساة الجديد أول مستشفى متكامل للرعاية الطبية المتميزة على مستوى القطاع الأهلي في الكويت، كما أنه أول مستشفى على مستوى القطاعين الأهلي والحكومي في الكويت ينال شهادة الاعتماد الكندي لجودة الخدمات الصحية (ACI ) وشهادة الاعتماد من اللجنة الدولية المشتركة(JCI) فى نوفمبر 2010، كما حصل على تجديد لشهادة الاعتماد الأمريكي من اللجنة الدولية المشتركة (JCI) فى يونيو 2014 .

وانسجاما مع ريادته ومكانته المرموقة كمركز للتميز في مجال الرعاية الصحية في الكويت وعلى مدى أكثر من خمسة وأربعين عاما، يواصل مستشفى المواساة الجديد تعزيز سجله الحافل بالإنجازات الطبية وتكريس مكانته المرموقه في هذا المضمار عبر التوسع المطرد لنطاق خدماته والارتقاء المتواصل بمستويات جودته لتقديم رعاية طبية ترقى لأرفع المعايير العالمية للمجتمع المحلي بمواطنيه ومقيميه على حد سواء.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

موقع رنّوو.نت هو دليل أماكن ولا يمثّل أو ينوب عن الأماكن المعروضة في الدليل.

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: