موقع رنوو.نتEnglish  

قصة من التراث: جحا واللص

متفرقات -   -  2,244 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

في يوم من الأيام، كان جحا وحده في بيته بعد أن ذهبت زوجته لزيارة أختها في بلدة قريبة وقالت له انها سوف تقضي الليل عند أختها وتعود في اليوم التالي.

وكان جحا في تلك الليلة حائرا حزينا مهموما لأنه وحده في البيت وزوجته بعيدة عنه فأطفأ كل أنوار المنزل وذهب الى فراشه لينام باكرا.

وكان هناك لص يراقب المنزل فرأى الأنور مطفأة في وقت مبكر فاعتقد ان أهل البيت كلهم غير موجودين فيه خاصة أنه رأى زوجة جحا تخرج من المنزل في الصباح ومعها حقيبة ملابسها ففرح اللص وظن أنها فرصة مناسبة للسطو على منزل جحا معتقدا أنه ممتلئ بالمال والجواهر.

ودخل اللص الى البيت بهدوء لكن جحا لم يكن قد نام بعد فاختبأ في صندوق صغير في غرفته وتكوّر جحا داخل الصندوق بسهولة تامة وذلك لصغر حجمه.

وراح اللص يبحث هنا وهناك عن كنز مزعوم دون ان يجد شيئا ثم راح يبحث شيء أقل قيمة ليسرقه فلم يجد شيئا يستحق السرقة.

وبعد بحث طويل، رأى الصندوق في زاوية الغرفة ولم يكن قد لاحظه من قبل فقال في نفسه: "لعل فيه شيء له قيمة" ففتحه اللص وكانت المفاجأة عجيبة واذا بجحا متجمع في داخله فتراجع اللص من هول المفاجأة وصاح قائلا: "ماذا تفعل هنا يا جحا"؟

فقال جحا: "لا تؤاخذني يا سيدي فإني كنت عارفا أنك لن تجد ما تسرقه ولهذا خجلت منك واختبأت في هذا الصندوق فدُهش اللص من صنيع جحا وفرّ هاربا ناعيا سوء حظه.

قصة من التراث: جحا واللص


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: