موقع رنوو.نتEnglish  

الاحلام والواقع

متفرقات -   -  3,970 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

الاحلام والواقع
كان هناك بائعة حليب في طريقها إلى السوق كي تبيع الحليب الذي أنتجته بقرتها. وبينما كانت تسير حاملة جرة الحليب على رأسها، راودتها أحلام اليقظة بما يمكنها أن تفعل بعد أن تبيع الحليب. بدأت تفكر "سأشتري بذلك المال مئة كتكوت وأربيها في الحظيرة الخلفية. وعندما تكبر، سأبيعها بسعر جيد في السوق."

استمرت بالحلم بينما كانت تقترب من الوصول إلى السوق، "ثم سأشتري نعجتين صغيرتين وأربيهما في حقل الأعشاب القريب من المنزل. عندما تكبران يمكنني بيعهما بسعر أفضل!"

وظلت تحلم، فقالت لنفسها "وقريباً سأصبح قادرة على شراء بقرة أخرى وأحصل على المزيد من الحليب لبيعه. عندها سيصبح لدي الكثير من المال."

انقادت وراء ذلك التفاؤل المفرط حتى بدأت تقفز من شدة السعادة التي غمرتها وكأن ذلك كان حقيقة. وفجأة وقعت على الأرض وانكسرت الجرة وسال الحليب على الأرض. لا أحلام بعد الآن، فجلست وبدأت بالبكاء.

الحكمة: قم بخطوتك الحالية وركز عليها بعد أن تضع خطة واضحة لحياتك، لكن لا تعيش المستقبل قبل أن تنهي مهمة الحاضر.


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: