موقع رنوو.نتEnglish  

المشروبات السكرية قد تقلل من مستويات التوتر؟!

مأكولات -   -  647 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

المشروبات السكرية قد تقلل من مستويات التوتر؟!
تشير دراسة جديدة أجريت في جامعة كاليفورنيا إلى أن المشروبات المحلاة بالسكر مثل الصودا أو العصائر المحلاة يمكن أن تقلل من استجابات التوتر في الدماغ، وعلى الرغم من أن عشاق هذه المشروبات يمكنهم الإستفادة منها لتخفيف التوتر إلا أن معدو الدراسة يحذرون من الإفراط في استهلاك المشروبات السكرية التي ترتبط بالبدانة.

وأشار مؤلف الدراسة كيفن D. Laugero، وهو أستاذ مساعد في جامعة كاليفورنيا إلى أن القلق النفسي أو الضغط النفسي يمكن أن يؤدي إلى التعود على الإفراط في تناول السكر وتضخيم الآثار الصحية الضارة المرتبطة بالسكر، و منها السمنة.

وقال Laugero أن الدراسة تقدم أول دليل علمي على أن استهلاك كميات عالية من السكر، ولكن ليس الأسبارتام، قد تخفف التوتر لدى البشر.

وهناك حوالي 35 في المئة من البالغين وقرابة 17 في المئة من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة في أمريكا وفقا لجمعية الغدد الصماء، حيث يستهلك نصف سكان الولايات المتحدة المشروبات المحلاة بالسكر يوميا وفقا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

الدراسة الجديدة استمرت 12 يوما، وشملت مجموعة من المشاركين طُلب منهم تناول ثماني حصص من المشروبات المحلاة بالإسبارتام وآخرين طُلب منهم تناول 11 مشروبا محلى بالسكر مع وجبات اليوم الثلاثة، كما تم حت المشاركين على اتباع نظام غذائي منخفض السكر قبل ثلاثة أيام وفي نصف مدة الدراسة وبعد الدراسة.

وقبل وبعد فترة 12 يوما، خضع المشاركون لاختبارات لقياس استجابة الدماغ للإجهاد، حيث تم أخذ عينات اللعاب أيضا لاختبار مستويات اختبار الكورتيزول، وهو الهرمون الذي تفرزه الغدد الكظرية في الاستجابة للإجهاد، وقد أظهرت النتائج أن المشاركين الذين تناولوا المشروبات المحلاة بالسكر عرفوا انخفاض مستويات هرمون الكورتيزول، مقارنة بالمجموعة التي تناولت المشروبات المحلاة بالأسبارتام، كما تبين أن المشاركين الذين تناولوا المشروبات المحلاة بالسكر أظهروا المزيد من النشاط في الجزء من الدماغ الذي يشارك في الذاكرة والذي يعتبر حساسا للتوتر والإجهاد.

وقال Laugero أن هذه النتائج تشير إلى أن الاختلافات في العادات الغذائية قد تفسر اختلاف تجاوب الأشخاص مع المواقف العصيبة، مضيفا أن التوتر رد فعل طبيعي مهم للصحة الجيدة. وقد ربطت البحوث بين نقص العصبية والتوتر وبين سوء نظم الغدد الصماء ومن ثم سوء الصحة العقلية والبدنية.

المشروبات السكرية قد تقلل من مستويات التوتر؟!


الكاتب: محمد إبراهيم

محرر تخصص فيزياء ... مهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا و السيارات، وأكتب في مجالات متنوعة مثل الصحة والغرائب والستايل وغيرها الكثير


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات


  • 1 -
    سميرة
    معلومات جميلة انا من اشد المتابعين للموقع شكرا رنووو



إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: