موقع رنوو.نتEnglish  

المشاهير والمخدرات...مسلسل لا نهاية له

فن ومشاهير -   -  2,516 مشاهدة

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:

لماذا يموت اصحاب الملايين والذين يعيشون حياة تبدو جميلة سعيدة ووقت فراغ كبير للحياة كما يريدون بالمخدرات؟

هناك عدة مواضيع تم طرحها في قنوات تلفزيونية تناقش هذا الأمر، فحسب ما ورد مثلا في قناة CBS فان المشاهير يعانون من عدم قدرتهم على العيش كما يريدون بل كما يتوقع منهم المنتجون والمخرجون والجمهور، ومثل هذه الحالة تدخلهم في حياتين؛ واحدة يتمنونها وعادة ما تكون بسيطة واخرى مفروضة عليهم وهي معقدة مما يؤدي إلى شيء من الاكتئاب والتعاسة يصبح معها الإنسان هشا نفسيا ويقبل الدخول في هذا العالم المظلم.

وفي البرنامج الصباحي على قناة سكاي نيوز العربية تم نقاش هذه الحوادث، فهم طرحوا فكرة ان الفنان يعيش تحت ظروف متغيرة ويبقي يغير شخصيته حسب الدور فيتغير شكله واكله ومكان حياته حسب ذلك، وأكدوا أن عددا كبيرا من الفنانين ينهارون نفسيا ويبكون في الليل بسبب هذه الظروف المتغيرة والصعبة رغم الأموال المجنية، مما يجعل الإنسان أيضاً مستعدا لتجربة شيء يخرجه من عالمه.

أما الكاتب والاخصائي النفسي جون تسيليمباريس لخص الامر في مقال نشره على huffingtonpost بان المشاهير يعيشون ضغطا نفسيا كبيرا دائما وان حياتهم اساسها القلق، ولا يستطيعون بالهروب من هذه الظروف إلا بالمخدرات وأن تجربة هذه الحالة السعيدة تجعلهم يكررون، ثم يدمنون!

حركة احتلوا وول ستريت كان لها وجهة نظر اجتماعية مختلفة طرحتها في الماضي، حيث قالت ان المجتمع الإنساني حاليا مجتمع فاسد، وان الاثرياء والمشاهير يدركون قدرتهم على فعل ما يريدون من دون عقاب، وهذا يبرر انتشار المخدرات لديهم بشكل أكبر.

ومن الاسباب الاخرى انهم سوق مستهدف من تجار المخدرات، فهم اثرياء ويوفرون التغطية القانونية ويدفعون جيدا ولا يسببون لك مشاكل ولا ينقلبون عليك حتى لا تنقلب عليهم فتضر سمعتهم، ولانهم سوق مستهدف فيتم اصطياد بعضهم فيه!

اخر الاسباب التي يمكن ذكرها حول تعاطي المشاهير المخدرات هي انهم يجربون كل شيء في حياتهم، يملكون المال ليسافروا ليتسوقوا .. الخ، فيحبون تجربة شيء جديد فتكون المخدرات هي التي تجعلهم يعيشون اجواء مختلفة!

المشاهير والمخدرات...مسلسل لا نهاية له


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: