موقع رنوو.نت English

لم يعد يتعين عليكم الاختيار بين الراحة أو التصميم أو جودة الأداء بفضل سماعات HUAWEI Freebuds 3

 -  73 مشاهدة
مواضيع وأخبار


شهد عام 1979 بيع أول استيريو شخصي والذي يقال أنه أدى لتغيير وجه صناعة الموسيقى إلى الأبد. فلم يعد المستمعون يحتاجون للتواجد في مكان ثابت؛ بل بات بمقدورهم متابعة شغفهم الموسيقي أينما كانوا، وبنفس القدر من الأهمية أيضاً، كلما رغبوا. وكان المستهلكون مستعدون لتقبل عمليات نسخ أشرطة الكاسيت منخفضة الجودة وأجهزة التشغيل كبيرة الحجم والأجهزة ذات الجودة المروعة أحياناً فقط من أجل امتلاك حرية الاختيار.

وبعد أربعين عاماً، بات المستهلكون يواجهون تحديات أقل بكثير في الاستماع إلى مكتباتهم الموسيقية أو البرامج الإذاعية أو الكتب الصوتية أو محطات الراديو المفضلة باستخدام الأجهزة المحمولة. وساهمت التقنيات الرقمية في تخفيف وطأة العديد من المشكلات ذات الصلة بجودة النسخ، في الوقت الذي يوفر فيه كل هاتف ذكي تقريباً على وجه الأرض مشغلاً مقبولاً للغاية للجميع باستثناء عشاق الموسيقى المهووسين بالجودة الصوتية القصوى.

ويمكن القول بأن الجزء الوحيد من مزيج التجربة الصوتية المحمولة الذي لا يزال يفرض التحديات بصورة مستمرة على المستهلكين هو اختيارهم لسماعات الرأس أو سماعات الأذن لتجربة مميزة.


لماذا تم تزويد سماعات HUAWEI FreeBuds 3 بتصميم open-fit المريح وتقنية إلغاء الضجيج النشطة؟

يوفر تصميم السماعات open-fit مستويات أعلى من الراحة لفترات الاستخدام المطولة حتى مع تمكين خاصية إلغاء الضجيج النشطة، مما يضمن عدم تعرض المستخدم لأي مشاكل تتعلق بالضغط.

وفي الوقت الذي تنحصر فيه السماعات المخصصة للاستخدام داخل الأذن ضمن قناة الأذن، وفي حال تم استخدامها لفترة طويلة، تولد شعوراً بتورم الأذن والألم؛ وتتفوق السماعات ذات تصميم open-fit على السماعات الأخرى من حيث الراحة لتلبي بذلك احتياجات المستخدمين الذين يرتدون السماعات لفترات طويلة.

وفي السابق، كان من الممكن فقط توفير تقنية إلغاء الضوضاء مع السماعات الكاملة التي تغطي الأذن أو السماعات داخل الأذن التي تحد من حالات استخدام هذه التقنية، وهذا ما يشهد به أي شخص حاول النوم على متن الطائرة أثناء استخدامها.

ويمكن أن يكون الاستخدام المطول غير مريح، كما يمكن أن تبدو السماعات كبيرة الحجم وأن تفسد تسريحة الشعر. ونظراً لأن تصميم open-fit لا تتسبب في سد الأذن كما هو الحال مع السماعات داخل الأذن، ينبغي أن تعالج هذه السماعات الصوت المحيطي المتغير في أثناء إلغاء الضجيج أيضاً. ويبقى المستخدم قادراً على سماع الصوت المحيطي أثناء ارتداء السماعات.

كما يجب أن يواكب تصميم open-fit أيضاً جميع أشكال الأذن وطرق ارتداء السماعات، الأمر الذي يتطلب مواكبة سماعات الأذن لمجموعة معقدة من المعايير من أجل تلبية احتياجات إلغاء الضجيج لمختلف المستخدمين.

وتشتهر هواوي بتحديد التحديات التي تواجه المستهلك وتطوير الحلول التكنولوجية المناسبة لتجاوز هذه التحديات وحلها وبهذا تعيد تعريف تطلعات المستهلك. فلنأخذ هاتف HUAWEI 30 Pro المذهل على سبيل المثال، والذي يعتبر على نطاق واسع واحداً من أفضل الهواتف في السوق من حيث إمكانات التصوير الفوتوغرافي، وجهازاً يعيد تعريف حدود الممكن بالنسبة لكاميرات الهواتف الذكية. أو لننظر إلى أحدث هاتف رائد HUAWEI Mate 30 Pro؛ وهو هاتف ذكي قادر على التقاط صور ومقاطع فيديو رائعة في ظروف الإضاءة الخافتة وتحويل لقطات المصورين الهواة إلى محتوىً بصري عالي الجودة. ومع هذين الجهازين، يمكن للمستهلكين تحقيق نتائج لم يسبق لهم التفكير في إمكانية تحقيقها باستخدام الأجهزة المحمولة.

وأدى التزام هواوي الراسخ بالأبحاث والتطوير وريادتها في ابتكار الهواتف الذكية إلى تطوير سماعات HUAWEI Freebuds 3، أول سماعات بلوتوث بتصميم open-fit مريحة الارتداء ومزودة بتقنية إلغاء الضجيج وقادرة على توفير صوت ستيريو لاسلكي حقيقي.


ماذا فعلت هواوي من أجل تحقيق ذلك؟

بالنظر إلى تصميمها القائم على سلوكيات المستخدم في مختلف سيناريوهات الاستخدام - أثناء السفر أو التنقل أو الاستماع للموسيقى في المنزل أو إجراء المكالمات الصوتية في العمل وغيرها - تمكن تقنية إلغاء الضجيج في سماعات الأذن ذات التصميم شبه المفتوح semi open-fit المستخدمين من الاستمتاع بتجربة صوتية واضحة ومريحة، حتى في البيئات الصاخبة.

وباستخدام مزيج من التصميم المتطور وأنشطة تصميم الشرائح داخل الشركة وخوارزميات الذكاء الاصطناعي المعقدة، تقدم سماعات HUAWEI Freebuds 3 حلاً مثالياً لمشكلة تصميم سماعات بمظهر جميل والقدرة على تقديم أداء صوتي مذهل وتوفر تكنولوجيا إزالة الضجيج إلى جانب مستويات الراحة العالية عند ارتدائها لفترات طويلة ضمن جميع سيناريوهات الاستخدام.

ومن أجل توفير أفضل تجربة ممكنة، أجرت هواوي الكثير من تجارب قناة الأذن الواقعية بهدف فهم احتياجات وتطلعات المستخدم بصورة فعلية. وإلى جانب التفضيلات المذكورة سابقاً بشأن المظهر والتصميم المناسب لمختلف أشكال الأذن ، أخذت هواوي أيضاً بعين الاعتبار وضعية السماعات وعادات الاستخدام. وقامت هواوي أيضاً بتحليل بيانات إشارة الضجيج في العديد من السيناريوهات، ثم قامت بتصنيف خصائص الإشارة وتقسيمها إلى فئات وإتمام أنشطة التدريب المتعمق على الخوارزميات وتحسين معايير الأداء - استناداً إلى السيناريوهات الأكثر شيوعاً، كالأوقات التي يتواجد فيها المستخدمون في طائرة أو نفق أو مكتب أو مقهى من أجل ضمان استمتاع المستخدمين بالأداء الأمثل لخاصية إلغاء الضجيج خلال الاستخدام اليومي.


هوية منتجات هواوي الصوتية

تعتمد معظم سماعات الأذن أسلوب مكبرات الصوت المزدوجة لإلغاء الضجيج من أجل الحد من التداخل مع البيئة المحيطة. بينما تستخدم هواوي أسلوباً أفضل مع مستشعر الصوت العظمي - باستخدام تكنولوجيا هواوي الحصرية - الذي يستخدم اهتزازات الرأس من أجل تمييز صوت المستخدم عن ضجيج الخلفية بشكل أفضل.

ويعتبر المستشعر العظمي لإزالة الضجيج أحد الابتكارات الحصرية الخاصة بشركة هواوي، ويلعب دوراً رائداً على مستوى القطاع في تغيير واقع عروض مكبرات الصوت المزدوجة والمخصصة لإلغاء الضجيج.

ولهذا السبب، قامت هواوي بتصميم قناة ميكروفون تعمل على تقليص الضجيج الناجم عن الرياح بشكل فعال. فعندما تمر الرياح عبر النفق الهوائي الحائز على براءة اختراع، يتم حجب معظمها أسفل النفق، مما يقلل بفعالية مستويات الضجيج الناجمة عن الاحتكاك بين الرياح والميكروفون. وبدون وجود نفق الرياح ذو التصميم الأيروديناميكي هذا، ستتمكن الرياح القادمة من جميع الاتجاهات من الاحتكاك مع الميكروفون بشكل مباشر وتوليد الضجيج، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على جودة المكالمات.

وتجعل هذه الابتكارات من سماعات HUAWEI Freebuds 3 أحد المنتجات الأكثر إقناعاً وجاذبيةً في السوق اليوم، ودون أدنى شك، أول سماعة أذن لاسلكية توفر صوت ستيريو حقيقي مع خاصية إلغاء الضجيج في تصميم open-fit. ويستمد عنصر التصميم open-fit أهميته من تفضيل العديد من المستخدمين لهذا التصميم عند استخدام سماعات الأذن لفترات طويلة.

وقطعت التكنولوجيا الصوتية شوطاً طويلاً خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً، ومن المؤكد أن وتيرة الابتكار ستتواصل بالنظر إلى شهية المستهلكين ورغبتهم بالحصول على وسائل وطرق جديدة للاستمتاع بالمحتوى الصوتي أثناء التنقل. وتعتبر سماعات HUAWEI Freebuds 3 ذروة ابتكارات هواوي في مجال التكنولوجيا الصوتية وأبرز منتجاتها الصوتية الرائدة. وإيماناً برسالتها لتخيّل المستحيل ومن ثم جعله ممكناً، ستواصل هواوي لعب دور ريادي في هذا القطاع، لتساعد المستهلكين على إنجاز المهام والأعمال بصورة أكثر ذكاءً والاستمتاع بأوقات التسلية من خلال تجارب غامرة أكثر سلاسة. وتلعب الابتكارات التكنولوجية من أمثال خاصية إلغاء الضجيج دوراً هاماً في تحقيق هذه الرؤية؛ لتساعد بذلك في حماية السمع وتحسين جودة المكالمات الصوتية للعمل المتحرك وتوفير تجارب صوتية أفضل.


لم يعد يتعين عليكم الاختيار بين الراحة أو التصميم أو جودة الأداء بفضل سماعات HUAWEI Freebuds 3

 


الأماكن المتعلقة:
هواوي Huawei - الكويتهواوي Huawei - الكويت

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



مواضيع مختارة