موقع رنوو.نت English

النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 -  81 مشاهدة
مواضيع وأخبار


انكسفت شمس الكويت صبيحة اليوم الخميس جزئياً لنحو 68 دقيقة في ظاهرة فلكية لم تشهدها سماء البلاد منذ عام 2011.

وحرص النادي العلمي على رصد تلك الظاهرة الفلكية عبر فريقي الرصد والتصوير بإدارة علوم الفضاء والفلك باستخدام أحدث التليسكوبات والأجهزة الخاصة بالتصوير والرصد الفلكي مع الفلاتر الشمسية من موقع شاطئ أنجفة، كما حرص عدد من الهواة والمهتمين بعلم الفلك على رصد ومتابعة هذه الظاهرة الفريدة بالرغم من برودة الطقس.

وأفاد مدير إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي م. عيسى النصرالله، بأن الظاهرة استهلت بشروق الشمس في الكويت الساعة 06:40 صباحاً وهي في حالة كسوف جزئي استغرق نحو ساعة و8 دقائق لينتهى في تمام الساعة 07:48 صباحاً.

وأوضح أن حالات الكسوف تحدث عندما تكون الشمس والقمر والأرض على مستوى واحد ويكون القمر أمام الشمس في أول الشهر القمري، مشيراً إلى انه عندما يمر القمر بين الأرض والشمس أثناء النهار فإنه يحجب ضوء الشمس عنا، وتغيب لفترة من الزمن وهو ما نسميه بظاهرة الكسوف.

ولفت إلى ان قطر الشمس أكبر من قطر القمر 400 مرة، وحتى يحدث الكسوف يجب أن تكون الشمس أبعد بـ 400 مرة من بعد القمر عن الأرض وعندها يغطي قرص القمر الشمس، ويظهران كأنهما بنفس الحجم.

وتابع: "من أجمل أنواع الكسوف هو ما نسميه بالكسوف الكلي وفيه تختفي أشعة الشمس بشكل كامل، ويليه الكسوف الحلقي عندما لا يعترض القمر الشمس بشكل كامل بل تظهر هالة دائرية حوله وهو أيضاً من المناظر الجميلة والرائعة".

زيادة الوعي

من جهته، أكد رئيس فريق التصوير الفلكي بالنادي العلمي بدر العميرة، حرص النادي على رصد ظاهرة كسوف الشمس وغيرها من الظواهر الفلكية بهدف زيادة الوعي لدى الناس الذين قد يجهلون كيفية حدوثها، وذلك من خلال فريقي التصوير والرصد الذي يضم نخبة من الباحثين وهواة الرصد الفلكي.

وذكر ان نوع الكسوف يعتمد على موقع الراصد في ظل القمر، وبما أن بُعد سطح الأرض عن القمر بمتوسط مسافة قدرها 384.400 ألف كم تقريباً، فإننا في حالات الكسوف نجد أن متوسط طول ظل القمر يتراوح بين 364800 كم و377600 كم فهناك احتمال أن يكون الراصد في ظل القمر أو امتداد ظله.

أنواع الكسوف

وعن أنواع الكسوف قال العميرة إن هناك ثلاث حالات لكسوف الشمس وهي:

1 - الكسوف الكلي: ويشاهد من الأماكن التي تغطى بظل القمر الكامل، وهذه الأماكن تقع على شريط لا يتجاوز عرضه 370 كم، وهو ما يعرف بمسار مخروط الظل على الأرض، وقد يستغرق هذا الكسوف سبع دقائق وثلاثون ثانية كحد أقصى، ولكن حتى تاريخه لم تسجل تلك الفترة للكسوف الكلي.

2 - الكسوف الجزئي: ويشاهد للراصد من المناطق المجاورة لشريط الظل، وهي المناطق الواقعة في شبه ظل القمر، ويتم مشاهدة الشمس كاسفة جزئياً، ودائرة شبه ظل القمر الواقعة على الأرض يتراوح نصف قطرها بين 3200 و 4800 كم.

3 - الكسوف الحلقي: ويحدث إذا كان القمر في الأوج وهي أبعد نقطة للقمر عن الأرض بحيث ينتهي مخروط الظل قبل الوصول إلى سطح الأرض، ويرى قرص الشمس في هذه الحالة كدائرة سوداء تحيط بها حلقة مضيئة هي الجزء الظاهر منه.

ونوه العميرة إلى ان الأماكن التي يمكن رؤية الكسوف الحلقي منها تقع على شريط عرضه 370 كم، وتُرى الشمس كاسفة جزئياً من المناطق المجاورة لهذا الشريط، وهذا ماحدث خلال الكسوف الجزئي الذي شهدته سماء الكويت اليوم.

اشعاعات خطرة

من ناحيته، حذر الباحث الفلكي بإدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي ياسر عارف، من خطورة النظر إلى الشمس أثناء الكسوف لأنه يسبب أضراراً في شبكية العين بسبب تلقيها كمية من الاشعاعات الخطرة والمركزة، وقد لا تظهر هذه الأضرار إلا بعد فترة من الزمن، وقد يتسبب طول النظر إلى الشمس أثناء الكسوف في العمى الدائم للعين.

ونبه إلى ان النظارات الشمسية التي يستعملها البعض قد تكون خطرة أيضاً، ولا تمنع كل الأشعة تحت الحمراء الضارة، فلهذا ننصح بعدم النظر الطويل للشمس باستخدام النظارات الشمسية، كما ينبغي الحرص على الأطفال ومنعهم من النظر إلى الشمس لتفادي الأخطار المحتملة على عيونهم.


النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 

النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 

النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 

النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 

النادي العلمي يرصد الكسوف الجزئي للشمس

 


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



مواضيع مختارة