موقع رنوو.نت English
الإمارات العربية المتحدةالإمارات

طلبة جامعة الشارقة يصنعون بصامتهم الإبداعية في عالم الأزياء والموضة

 -  15 مشاهدة
مواضيع وأخبار

احتفلت جامعة الشارقة بعرض مشاريع طلبة برنامج تصميم الأزياء و المنسوجات - كلية التصميم والفنون الجميلة – الدفعة ال14 لعام 2019 ضمن عرض أزياء خاص ومميز تحت اسم "MY Design Show" في فندق روضة المروج داون تاون بحضور الفنانة كلودا الشمالي وبالمشاركة مع المصمم العالمي وليد عطالله الذي قدم كل الدعم للطلبة معبرّاً عن سعادته لرؤية جيل جديد من المواهب يشق طريقه في عالم الموضة والأزياء، كما أكدّ على أهمية مدينة دبي كعاصمة رئيسية للموضة العالمية.

تألف العرض من 60 تصميماً تشكلت من خلالها لوحات فنية منوعة وابتكارات جمعت بين الحداثة، الغرابة، الأناقة العصرية والدقة في رسم التفاصيل والخطوط وإظهارها بشكل ملفت وأنيق؛ فلم تكن هذه الأزياء مجرد تقديم لأفكار مشاريع التخرج بقدر ما كانت فرصة للطلبة لإظهار مواهبهم وشغفهم في مجال الأزياء والتصميم وعرضها على الأهل، الأصدقاء، الكادر التدريسي والحضور لإثبات استحقاقهم لهذا الفن الذي اختاروه ليكون مهنتهم في المستقبل.

 

كشفت كل موهبة الستار عن مجموعتها المميزة المؤلفة من 5 قطع جمعت بين الجمال، الجرأة والأناقة وعبرت عن رؤية وإبداع من خلال هذه الابتكارات التي تلائم متطلبات العصر في إطلالة جريئة تعبر عن أسلوبها الخاص، وكان لكل مصمم قصة ومصدر إلهام من وراء اختيار التصاميم، فبعض الابتكارات عبرت عن تعدد الثقافات في دولة الإمارات، ومنها من اختار أن يعكس مفهوم السعادة، الشجاعة والصبر من خلال التصاميم، وأخرى جمعت بين مفهوم المطر والسعادة، وكان للعاطفة دور في إلهام الطلبة باختيار التصاميم بحيث جمعت بين البساطة والعملية؛ حاول الطلبة من خلال بعض القطع إعادة إحياء الطراز الملكي الفكتوري بصورة عصرية وحديثة، ومن الجدير بالذكر التصاميم التي اعتمدت على إدخال الكوفية في الأزياء بطرق حديثة وفريدة، وأما البعض فقد اختاروا الأصالة، الأزياء اليومية الأنيقة والعملية، والقدرة على الجمع بين عالم الهندسة المعمارية وعالم الأزياء والموضة، ومن ثم الانتقال إلى فكرة تصاميم تعبر عن ذوق وثقة كل امرأة في اختيار ملابسها، وأخيراً كان للحب والرقة دور هام في تجسيد بعض الأزياء وكانت هذه المجموعة بالذات مستوحاة من معزوفة تركية تجسد الحب، السعادة وجمال الروح.

أما المصمم العالمي وليد عطالله فاعتاد دائماً أن يبهر متابعيه من محبي الموضة بتصاميمه المميزة والفريدة وقد فرضت تصاميمه التي تتسم بالرقي والفخامة وتحمل طابعاً أسطورياً نفسها في أوساط الموضة والأزياء وأصبحت محط أنظار الكثيرين حتى وصلت إلى العالمية.

"الأميرات والملكات" هو عنوان اختاره عطالله ليصف به جمال مجموعة ربيع صيف 2019 المؤلفة من 3 فساتين أعراس وأربعة عشر فستان هوت كوتور؛ امتازت هذه التصاميم برؤية إبداعية تلائم المرأة العصرية والأنيقة ويعود ذلك إلى طبيعة الخامات المستخدمة مثل الأوركانزا، البروكاد، التول، بالإضافة إلى التطريزات الأنيقة مثل الترتر، الكريستال، الخرز وطبعاً كريستال الشواروفسكي الذي أضاف لمعان وبريق خاص على تصاميم عطالله الرائعة. أما عن الألوان المستخدمة فمعظمها كانت تتألف من ألوان الباستل مثل الأصفر، الأرجواني، البيج، الذهبي، والنيود (اللحمي).

حضر العرض كل من د. نادية الحساني عميد كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، الدكتور أمين فتحي منسق برنامج تصميم الأزياء والمنسوجات في الكلية، الشيخ عبيد بن سهيل آل مكتوم، السيد يعقوب العلي مدير الاتصال والعلاقات في جمارك دبي، بالإضافة إلى عدد كبير من الأساتذة وفنيي برنامج تصميم الأزياء والمنسوجات في الكلية، أولياء أمور الطلبة ومحبي عالم الأزياء وسائل الإعلام؛ كما تم تكريم المصمم وليد عطالله من قبل عميد الكلية د. نادية تقديراً لدعمه لجهود المواهب وتقديم التشجيع لهم متمنياً لهم مستقبل زاهر في عالم الأزياء.

 

 


شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



مواضيع مختارة