موقع رنوو.نتEnglish  

حفل استقبال وفد النادي العلمي الفائز في مسابقة ومعرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا 2017

   -  88 مشاهدة
مواضيع وأخبار

أشاد رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال جاسم الخرافي بالإنجازات المتتالية التي يحققها أبناء النادي في مختلف المحافل الدولية، مثمناً الإنجاز الذي حققه وفد النادي المشارك في مسابقة ومعرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا 2017 والحصول على المركز الثالث على مستوى العالم في مجالين علميين من مجالات هذا المعرض الدولي.


وأضاف خلال استقباله وفد النادي العلمي ممثل دولة الكويت في مسابقة ومعرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا بقاعة التشريفات بمطار الكويت الدولي، أن هذا الإنجاز العلمي الدولي احدى ثمار البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب الذي أطلقه النادي وتأتي مسابقة الكويت للعلوم والهندسة احدى فعالياته الرئيسية، مبيناً انها تستهدف تدريب الطلبة والطالبات من دون المرحلة الجامعية على طرق وأساسيات البحث العلمي الممنهج والابتكار المتبعة عالمياً، والفائزين بمراكزها الأولى يتأهلون للمشاركة في مثل هذه المسابقات والمعارض الدولية.

وهنأ الخرافي الفائزين وشجع من لم يحالفه الحظ بالاستمرار في التميز وتقديم الابحاث والمشاركة بها في الدورات المقبلة، معرباً عن فخره واعتزازه بالإنجاز الذي حققه وفد النادي العلمي نتيجة الجهد والدعم والمتابعة المستمرة التي يقدمها النادي للمواهب الشبابية الكويتية.


وثمَّن التعاون المثمر والفعال بين النادي العلمي والوزارات والجهات الداعمة والراعية لبرامج وأنشطة النادي العلمي، خصوصاً مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مشيراً إلى أن هذا التعاون كان له بالغ الآثر في تحقيق أبناء النادي العديد من الإنجازات التي سجلت بأحرف من نور باسم دولة الكويت.

من جانبه، أشاد رئيس قطاع التنمية والبرامج التنافسية ورئيس الوفد د. محمد الصفار، بالدور العلمي والتنموي الذي يلعبه النادي وتوفيره البيئة العلمية المناسبة ورعايته للأنشطة والبرامج العلمية التي تساهم في تنمية المهارات لدى الشباب وتساعدهم على صقل مواهبهم.

وبيَّن أن مشاركة وفد النادي العلمي لتمثيل الكويت في مسابقة ومعرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا جاءت بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، من خلال (4) مشاريع علمية قدمها (4) من الطلبة المتأهلين من مسابقة الكويت للعلوم والهندسة احدى فعاليات البرنامج الوطني لرعاية الباحثين والمبتكرين الشباب، واستطاع الطالب فهد أسامة الياقوت الحصول على المركز الثالث على مستوى العالم العربي في مجال النظم المدمجة بمشروع "نظام ري النباتات بالترذيذ"، والطالب حسين قاسم جرخي بالمركز الثالث على مستوى العالم العربي في مجال الروبوتات والآلات الذكية بمشروع "الحل الأمثل لحياة أفضل لمرضى الشلل الرباعي".

واعتبر الفوز انجازا علمياً جديداً يضاف إلى رصيد النادي العلمي، منوهاً إلى ان النادي شارك في هذه المسابقة للعام الثاني على التوالي، وفيها تم عرض أكثر من 70 مشروعاً علمياً قدمها طلبة وطالبات من دون المرحلة الجامعية يمثلون عدة دول عربية، إضافة إلى جمهورية مصر العربية الدولة المستضيفة لهذا الحدث العلمي العربي الكبير.

وقال أن المسابقة شهدت منافسات قوية، منوهاً إلى انها تعد بديلاً لمسابقة انتل الدولية للعالم العربي حيث اعتمدت نفس المعايير والضوابط في تحكيم المشاريع، مشيراً إلى ان المسابقة تضمنت أكثر من 20 مجالاً علمياً شملت كافة مجالات العلوم والهندسة.

ولفت إلى ان مسابقة مصر للعلوم والتكنولوجيا ستقام في مدينة شرم الشيخ العام المقبل وسيشارك فيها ما يقارب الـ 24 دولة ومن المتوقع ان تضم 200 مشروعاً علمياً حيث بدأ القائمون على هذه المسابقة من الآن في توجيه الدعوات للدول العربية والأجنبية للمشاركة فيها، مضيفاً ان النادي العلمي مستمر في تمثيل دولة الكويت في هذا المحفل العلمي لأن مثل هذه المشاركات تضيف لأبناء الكويت رصيد ثقافي وعلمي، من خلال احتكاكهم بأقرانهم من الدول الأخرى.


وتقدم د. الصفار بالشكر والعرفان لكل من ساهم في هذا النجاح، وقدم الدعم لمشاريع الطلبة لاسيما النادي العلمي ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي والمشرفين الاكاديميين للمشاريع الفائزة، وكذلك المشرفين المدرسيين، ولكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز.

من ناحيته، أعرب المُحكم في مسابقة ومعرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا د. محمد بن سبت ، عن شكره وتقديره للقائمين على النادي العلمي لإتاحة الفرصة لطلبة وطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية ودعمهم للمشاركة في مثل هذه المسابقات، مشيداً بالتظيم الرائع الذي شهده معرض مصر الدولي للعلوم والتكنولوجيا.

ودعا بن سبت الجهات الحكومية والخاصة الكويتية بضرورة دعم مثل هذه الأنشطة، مشيراً إلى ان النادي يعمل على اعداد الشباب ليكونوا باحثين ومبتكرين، مؤكداً على ضرورة اعداد الشباب وتدريبهم على اجراء ابحاث علمية في سن مبكرة مما يؤهلهم ليكونوا علماء المستقبل.

من جانبه، تقدم الطالب فهد أسامة الياقوت الفائز بالمركز الثالث على مستوى العالم العربي في مجال النظم المدمجة بمشروع "نظام ري النباتات بالترذيذ"، بالشكر والتقدير لمجلس إدارة النادي العلمي لتمكينه وزملائه من المشاركة في هذه المسابقة الدولية، والقائمين على مسابقة الكويت للعلوم والهندسة، مبيناً ان مشروعه عبارة عن نظام مبتكر يقوم بري النباتات أوتوماتيكيا بالرذاذ عن طريق تحويل الماء إلى جزيئات صغيرة تشبه البخار، ويتحكم في درجة حرارة المياه حسب البيئة المحيطة بالجهاز، ويقلل من هدر الماء ويوفر أكثر من 95% من الماء اللازم للزراعة.

بدوره، قال الطالب حسين قاسم جرخي صاحب مشروع "الحل الأمثل لحياة أفضل لمرضى الشلل الرباعي" الحائز على المركز الثالث على مستوى العالم العربي في مجال الروبوتات والآلات الذكية، ان المسابقة شهدت تنظيماً رائعاً ومنافسات قوية، مضيفاً ان النادي العلمي هو صاحب الفضل الأكبر في تحقيق هذا الإنجاز باسم دولة الكويت.

وأوضح ان مشروعه الفائز هو تصميم هندسي يهدف إلى إيجاد حل أمثل لمساعدة مرضى الشلل الرباعي في ممارسة الأنشطة اليومية، مبيناً ان مشروعه عبارة عن كرسي متحرك يعتمد على أجهزة الاستشعار لتحريكه حسب حركة الرأس، ويوفر إمكانية إرسال موقع المريض بالتفصيل لأقاربه عند الحاجه إلى ذلك باستخدام نظامي الـ (GSM) والـ (GPS)، مما يسمح للمريض الخروج بمفرده متى أراد للتنزه أو قضاء احتياجاته خارج المنزل، وإذا حان وقت العودة إلى المنزل يستطيع الأقارب تحديد موقعه والوصول إليه في أقرب وقت، وكذلك يمكن من خلاله إبلاغ الإسعاف عن أي حادث مروري يتعرض له المريض.


من ناحيته، قال الطالب بدر طارق العوضي انه شارك في المعرض بمشروع "التخلص من غاز ثاني أكسيد الكبريت SO2 بواسطة ماء الخليج" ويأتي في مجال الكيمياء، مشيراً إلى ان الغاز يؤثر على الصحة العامة للإنسان وخصوصا الأطفال حديثي الولادة، ويمكن التخلص منه باستغلال ماء الخليج المالح.

من جانبها، قالت الطالبة فرح بدر المطوع انها شاركت في المعرض بمشروع "حذاء السكري الذكي" وهو عبارة عن تصميم هندسي يأتي في مجال الميكانيكا الهندسية، مضيفة ان مشروعها يتمثل في تصميم حذاء متطور خاص لمرضى السكري وخاصة كبار السن الذين يعانون من مشاكل في القدم.

وذكرت انه يعمل على حماية قدم مريض السكري من ارتفاع درجات الحرارة التي قد يتعرض لها أثناء المشي أو الاقتراب من المدفئة مثلا، وانذاره بوجود المعوقات التي قد يصطدم بها وتصيب قدمه بالجروح، مبينة ان مشروعها يتضمن جهاز إنذار للاتزان، وعند حدوث خلل في الاتزان عند المريض أو عند احتمالية سقوطه على الأرض فإنه يعطي انذاراً على شكل صوت ويرسل رسالة لذوي المريض لإعلامهم بسقوط المريض على الأرض وتحديد موقعه مما يسهل فحص القدم ان كانت قد تعرضت للإصابة أو الجروح أم لا.



شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



مواضيع مختارة