موقع رنوو.نتEnglish  

وربة يحقق 158% نمواً في الأرباح مقارنة مع 2015 ويتبنى استراتيجية تنموية جديدة بالتعاون مع "ماكنزي أند كومباني"

 -  63 مشاهدة
مواضيع وأخبار

أعلن بنك وربة، البنك الأسرع نموًا في دولة الكويت والذي يقدم مجموعة متنوعة ومتكاملة من الخدمات الاستثمارية والمصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية على مستوى محلي وعالمي، عن تحقيق نتائج مالية مميزة خلال عام 2016 انعكست من خلال ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 158% لتصل إلى 2.575 مليون د.ك مقارنة بــ 1 مليون د.ك في العام السابق.

• نمو صافي الأرباح بنسبة 158% لتصل الى 2.575 مليون د.ك
• ارتفاع إجمالي الأرباح التشغيلية (قبل المخصصات) بنسبة 90% لتصل الى 7.8 مليون د.ك
• نمو الإيرادات الإجمالية بنسبة 43% لتصل إلى 37.5 مليون د.ك
• ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 45% لتصل 1.1 مليار د.ك
• ارتفاع صافي المحفظة التمويلية بنسبة 52% لتصل إلى 828 مليون د.ك
• ودائع العملاء زادت بنسبة 73% لتصل إلى 750 مليون د.ك

 الحوطي: "خلال 2017، البنك يتجه إلى دعم قطاع الشركات والاستثمار ومواكبة التقنيات العصرية في منتجاته".

 الغانم: "البنك ماض بثبات نحو الريادة في صناعة الصيرفة الإسلامية ونعد بالمزيد في 2017".


وجاءت هذه الأرباح نتيجة نمو الإيرادات الإجمالية، التي تحققت بفضل الأداء القوي لجميع وحدات الأعمال، حيث بلغت 37.5 مليون د.ك كما في 31 ديسمبر 2016 بارتفاع نسبته 43% مقارنة بعام 2015. فيما ارتفع صافي إيرادات التمويل بنسبة نمو 36% وبلغت 16.4 مليون د.ك كما في 31 ديسمبر 2016 مقابل 12 مليون د.ك في عام 2015.

وارتفع إجمالي أصول البنك بفضل استراتيجيته التوسعية في السوق المحلي والإقليمي والاستثمار في أصول عالية الجودة وقليلة المخاطر حيث بلغت قيمتها 1.1 مليار د.ك، في حين شهدت المحفظة التمويلية نمواً ملحوظاً وسجلت 828 مليون د.ك بنسبة زيادة قدرها 52% مقارنة بعام 2015 وكنتيجة لجودة المحفظة التمويلية فقد بلغت نسبة التمويل المتعثر في البنك 0.69% وهي تعتبر من أقل النسب في القطاع المصرفي المحلي، فيما بلغت نسبة تغطية المخصصات للتمويل المتعثر في البنك 220% كما فى 31 ديسمبر 2016.

وفي معرض تعليقه على نتائج البنك، قال السيد/ عبد الوهاب عبد الله الحوطي، رئيس مجلس إدارة بنك وربة، أن البنك أستطاع خلال عام 2016 تحقيق وعوده إلى عملائه عبر جملة من الإنجازات والنجاحات وذلك بالنظر إلى النتائج الجيدة التي حققها بفضل الله عز وجل.

وأضاف أن ما تحقق من نمو واضح في جميع مؤشرات البنك لاسيما الربحية، جاء على الرغم من بيئة التشغيل الصعبة والمنافسة العالية التي يشهدها السوق الكويتي، مشيراً إلى أن هذه النتائج ترتكز في أسسها على استراتيجية البنك التنموية الناجحة التي لعبت دوراً محورياً في نمو جميع مؤشرات الربحية، حيث قال: "أن هذه النتائج هي حصيلة حتمية للجهود التي بذلتها كافة إدارات البنك في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية المرتكزة على أعلى معايير الجودة في الأداء والابتكار.

وقال "أن نتائج بنك وربة لعام 2016 قد أسفرت عن الكثير من النجاحات والإنجازات لاسيما وأن البنك اليوم يحصد نتائج جيدة ثمرة لجهوده في تطوير العمليات والخدمات والمنتجات والتوسع في شبكة الفروع بما يتلاءم مع طموح ومتطلبات العملاء".

ولفت إلى أن البنك يتجه حاليا لدعم قطاع الشركات والاستثمار بحلول مصرفية إسلامية مبتكرة وكذلك تطوير بنيته التكنولوجية وابتكار خدمات مصرفية جديدة بما يتماشى مع شعار البنك "نتميز بالحلول"
وأشار إلى أن البنك مستمر في دراسة خطط استثمارية داخل وخارج الكويت لتعزيز محفظته الاستثمارية وتنّويع خيارات الاستثمار أمام العملاء.

وأضاف: "إن نتائج بنك وربة في عام 2016 تأتي مشرفة ونتيجة حتمية لجهود البنك من إدارة وعاملين، في تقديم أرقى خدمة مصرفية تتوافق مع استراتيجيتنا التنموية التي تركز أيضا على دعم قطاعي الشركات والأفراد عبر تزويدهم بحلول مصرفية وتمويلية رائدة"

وذكر الحوطي أن الأداء المالي المميز الذي حققه البنك في 2016، هو نتاج نجاح خطة بنك وربة الاستراتيجية متوسطة الأجل (2015-2017) التي بنيَت على جملة أهداف أخذت في الاعتبار المتغيرات الاقتصادية والتشريعية المتسارعة التي يواجهها الاقتصاد العالمي ولاسيما منطقة الخليج العربي في ظل الهبوط الحاد في أسعار النفط. وقد أثبتت هذه الخطة صلابة البنية التحتية للبنك وقدرته على المنافسة، كما بلورت مكانته بين البنوك الإسلامية المتواجدة في السوق المحلي.
وبناء على نجاحات هذه الاستراتيجية، اعتمد بنك وربة بالتعاون مع "ماكنزي – اند كومباني"، الشركة الرائدة في مجال استشارات الأعمال، خطة استراتيجية خمسية تمتد من 2017 إلى 2021 وتركز على تطوير نمو أرباح البنك وتحويله الى مؤسسة مصرفية تؤمّن خدمات ريادية لقطاع الأعمال مع متابعة نجاحاته في قطاع التجزئة. وتتضمن بنود الاستراتيجية أولويات تتمحور حول تعزيز أهداف البنك بتوفير خدمات مصرفية راقية للعملاء وتعزيز البنية الرقمية للبنك.

وختم الحوطي تصريحه مؤكداً أن بنك وربة قد وعد عملاءه ببداية عام 2016 بتحقيق نتائج مشرفة بنهاية العام؛ ومع نهاية العام يفخر البنك بأنه استطاع تحقيق النجاح بحمد الله وهو مستمر بقوة في تخطي كل التوقعات مع تحقيق الإنجازات والنجاحات المتتالية مما يبشّر بالمزيد من الإنجازات في عام 2017...

عمليات تمويلية واستثمارية رائدة في 2016

أكد الرئيس التنفيذي لبنك وربة، شاهين حمد الغانم، أن البنك قد حقق إنجازات ريادية في قطاع التمويل والاستثمار في عام 2016 مما كرس مكانته كبنك إسلامي يقدم فرصا استثمارية استراتيجية. وأشار الى أن هذا التطور يأتي تبعا لبنود استراتيجيته الرامية الى توفير أدوات استثمار مصرفية رائدة وخدمات تمويلية مميزة كما تقديم كل الدعم اللازم لقطاع الشركات. وأوضح الغانم أن البنك قد ساهم في تمويل مجمع لصالح شركة البترول الوطنية الكويتية بقيمة 25 مليون دينار كويتي لتنفيذ مشروع الوقود البيئي للشركة، الذي شكلت فيه مساهمة بنك وربة جزءا من حصة البنوك الاسلامية المجمعة في هذا التمويل.

وأكد الغانم على أن هذه الصفقات تأتي ضمن استراتيجيته التوسعية لدعم قطاع الصيرفة الاسلامية والقطاع الاقتصادي محليا واقليميا وعالميا باختيار أفضل الفرص الاستثمارية مما يعزز دور البنك في قطاع البنوك الاسلامية في الكويت. واشار الى ان البنك قد أنجز خلال عام 2016 صفقة تمويل مشترك متعدد العملات بمبلغ 155 مليون دولار لصالح البنك الزراعي التشاركي التركي، اذ قام البنك بالمشاركة مع عدة مصارف بدور مدير الترتيب الرئيسي ومدير سجل الاكتتاب في هذا التمويل، كما قام أيضا بدور مدير الاصدار الرئيس إلى جانب بنك بيرهاد الماليزي لترتيب تمويل مشترك بمبلغ 174 مليون دولار أمريكي متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية من خلال مجموعة من الممولين الدوليين لبناء برج سكني في مدينة نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية.

ومن ضمن العمليات التمويلية الرائدة التي أقفلتها مجموعة الاستثمار في بنك وربة هي أربع صفقات تمويل مشترك لعملاء البنك هم: شركة البترول الوطنية بقيمة 1.2 مليار دينار كويتي والاتحاد للطيران بقيمة 145 مليون دولار أمريكي، بنك عجمان بقيمة 230 مليون دولار أمريكي وصفقة تمويل مشترك متعدد العملات بقيمة 155 مليون دولار أمريكي لصالح البنك الزراعي التشاركي التركي، وقد توج بنك وربة أداءه في عام 2016 بإصدار عدد 2 من الصكوك هي: بيت التمويل الكويتي- تركيا بقيمة 500 مليون دولار أمريكي والمجلس الإسلامي لتطوير القطاع الخاص بقيمة 300 مليون دولار.

وأشاد الغانم بالأرقام التي حققها البنك خلال عام 2016 والتي تعكس المسار الذي تسلكه استراتيجية البنك الحالية، معتبرا أن البنك تمكن خلال هذه الفترة من طرح خدمات ومنتجات مصرفية ساهمت بشكل كبير في تعزيز قطاع الصيرفة الإسلامية وتلاقت مع روح العصر والتكنولوجيا التي تعد اليوم مطلباً أولاً للعملاء.

منتجات مصرفية وتقدم رقمي

وأوضح في هذا الإطار أن البنك خلال عام 2016، قد استمر في تعزيز خدماته عبر الشبكة الالكترونية التي يستطيع العميل الاستفادة منها عبر موقعه الالكتروني لاسيما خدمة تفعيل التوقيع الالكتروني التي أطلقها البنك مؤخراً بموجب الشراكة مع الهيئة العامة للمعلومات المدنية والتي تم الاستفادة منها في خدمة "تمويل اكسبرس" الفريدة؛ وقد مكن التوقيع الالكتروني العملاء من تفويض البنك في الاطلاع على معلوماتهم على شبكة المعلومات الائتمانية ( Ci-net ) دون الحاجة إلى الحضور شخصياً، وبذلك يكون بنك وربة أول بنك في الكويت يطلق خدمات مبنية على هذه التقنية ويتم تطبيقها بالفعل على منتجاته.

كما تطرق الغانم إلى الحسابات النوعية التي أطلقها البنك خلال العام أبرزها حساب التوفير "السنبلة" بالإضافة إلى حساب "التوفير الممتاز" وكذلك حساب "تحت الطلب" للشركات علاوة على ذلك، أقام البنك البنك حملات ترويجية لحساباته ساهمت في جذب العديد من العملاء لما لها من إضافات وخدمات ميزتها عن غيرها. كما أطلق منتج "التمويل الوافي" والذي حرص في تصميمه على تطبيق أعلى معايير الجودة لمواكبة التقدم في مجال التمويل المصرفي الاسلامي وتنويعاً لمحفظته من المنتجات.

وفي اطار الحلول التمويلية أيضا، أشار الغانم إلى أن البنك قد عمل خلال هذه الفترة على توقيع اتفاقية مع كلية العلوم الحياتية، يؤّمن عبرها تمويلاً للعاملين في القطاع الطبي من الراغبين بالحصول على تمويل للالتحاق ببرامج الاكاديمية التدريبية.

جوائز قيّمة

تجدر الإشارة إلى أن الأداء المتميز لبنك وربة مكّنه من حصد مجموعة من الجوائز والتصنيفات المرموقة والتي عكست مدى تطور البنك خلال الفترة الاخيرة.

وعلى صعيد الجوائز التقديرية التي حصدها بنك وربة خلال عام 2016 من مجلة بانكر ميدل ايست ما يلي: أفضل بنك استثماري في الكويت" و"أفضل مؤسسة استشارية للشركات"،" البنك الأسرع نمواً في الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2016" و"البنك الأسرع نمواً في الكويت لعام 2016". كما حصل على جائزة "أفضل الشركات في العالم العربي لعام 2016" من مجلة فوربس الشرق الأوسط. وهذه الجوائز أتت تقديراً لتفوقه في قطاع الصيرفة الإسلامية على رغم حداثته، وتحقيقه نتائج مميزة عكستها بياناته المالية ومؤشرات الأداء الرئيسية وسرعة الإنجاز على كافة المستويات والأداء النوعي على الصعيد التمويلي والخدمات المبتكرة التي يقدمها في هذا المجال.

وقد أسفر الأداء المتميز لبنك وربة أيضا عن حصوله على تصنيف طويل الاجل (IDR) بدرجة A+ من قبل

وكالة فيتش للتصنيفات الذي تم تثبيته من قبل الوكالة مؤخرا؛ كما قامت وكالة "موديز" العالمية بمنح تصنيف المديين طويل وقصير الأجل عند Baa2/P-2، وحددت نفس الوكالة التصنيف الائتماني الأساسي والمعدل عند ba3.

وختم الغانم تصريحه مشيراً إلى أن انجازات بنك وربة في عام 2016 تمهّد لمزيد من النجاحات المقبلة داعياً عملاء البنك إلى ترقب خدمات ومنتجات عصرية ومبتكرة بالاضافة الى الحملات المميزة التي سيتم طرحها في قطاع الصيرفة الإسلامية في عام 2017.



الأماكن المتعلقة:
بنك وربة - الكويت
بنك وربة - الكويت

شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: