موقع رنوو.نتEnglish  

هل فعلا يؤدي وضع الهيدفون في الأذنين إلى تكون البكتيريا وتكاثرها؟

 -  6,011 مشاهدة
مواضيع وأخبار

في الواقع لا تحتاج البكتيريا إلى أي شيء لتتكون في أذن الإنسان، فهي دائماً ما تتكون بطبيعة الحال.

لكن الدراسات والأبحاث تقول أن وضع الهيدفون في الأذنين يسهل مهمتها ويجعلها تتزايد بشكل أكبر.

وتقول الدراسات أن وضع الهيدفون في الأذنين لساعة واحد يزيد من تكون البكتيريا داخل أذنيك بمقدار 700 ضعف تكونها الاعتيادي من دون وجود الهيدفون.

هل فعلا يؤدي وضع الهيدفون في الأذنين إلى تكون البكتيريا وتكاثرها؟

إلا أن أحد الباحثين نفى هذه المعلومة حين قال أنه كان في مختبره واصطحب صديقته إلى هناك وقام بفحص أذنيها ثم جعلها تضع الهيدفون أي سماعات الأذن وتستمع إلى الموسيقى لمدة ساعتين قبل أن يفحص أذنيها من جديد، بعد ذلك قال أنه وجد نسبة زيادة البكتيريا في أذنيها 0%.

في الواقع، النظرية الأولى هي الصحيحة لأن عدم تعرض الأذنين للهواء أثناء وضع الهيدفون سيحفز حتما البكتيريا على التكاثر.

يُستحسن تنظيف الأذنين بعد استخدام الهيدفون.



شارك:  شارك على فيس بوك   شارك على تويتر   شارك على غوغل بلس     رابط المشاركة:



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع رنّوو.نت، والموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية تجاهها، فالتعليقات تمثّل رأي أصحابها فقط.

إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: